العقدة الآسيوية


للمرة الخامسة في تاريخه لبنان يودع البطولة الآسيوية لكرة الصالات من الدور الربع النهائي. اسباب الخسارة ليست بعديدة لكنها جوهرية لصلتها بتطور أداء المنتخب مستقبلا

لا أحد يستطيع أن ينكر بأن المنتخب اللبناني منتخب قوي فيه العديد من العناصر الجيدة والممتازة. وأن المدرب الاسباني باكو  أروخو ليس بالمدرب السيئ فهو استطاع تطويع اللاعبين وجعلهم يلعبون بطريقة جماعية أكثر تتيح للمنتخب بتنفيذ أكثر من خطة خلال المباراة وهو ما كان يفتقد له المنتخب في السابق. الا أن المعضلة بالنسبة للمنتخب هي التغطية الدفاعية والتغطية الفردية “مان تو مان” من تابع مباراة اليوم حصرا كيلا نتحدث عن المباريات الأخرى يلاحظ أن المنتخب تلقت شباكه ثلاثة أهداف على الأقل من اخطاء دفاعية بحتة لا يتحمل حارس المرمى ربيع الكاخي مسؤوليتها

علما وأن اسلوب اللعب التايلاندي واضح ومفهوم حيث انه يتبع طريقة الهجمات المنظمة الكرات القصيرة بالاضافة الى الهجمات المرتدة السريعة كما يعتمد على الركلات الثابتة للتسديد بقوة على شباك الخصم. هذا ما كان واضحا خلال المباراة منذ بدايتها وحتى اللحظات الأخيرة منها

فبالرغم من الضغط اللبناني القوي في الدقائق الأولى للمباراة و تمكنه من تسجيل هدفين مبكرين الا أن اخطاء التمركز الدفاعي اتاحت للمنتخب التايلاندي أن ينهي الشوط الأول لمصلحته بنتيجة 3-2

وفي الشوط الثاني عاود لبنان الضغط الهجومي لكنه افتقر للمسة الأخيرة هذا يعود بنظري لغياب حسن شعيتو موني المتواجد حاليا مع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الأمر الذي لا أجد له حاجة ماسة وفعلية فمكانه الأساسي مع منتخب كرة الصالات وليس كرو القدم علما وانه لم يقدم حتى الآن منذ استدعائه اي اضافة ملحوظة

غياب اللمسة الأخيرة والدقة في انهاء الفرص سمح للمنتخب التايلاندي تسجيل هدفين اضافيين لتصبح نتيجة المباراة 5-2 قبل ـم  يحاول المنتخب اللبناني الضغط جديا للعودة الى المباراة ليسجل هدف تقليص الفارق لتنتهي المباراة بفوز تايلاند 5-3 لتبقى العقدة الآسيوية ملازمة لمنتخب لبنان الذي ودع البطولة اليوم من الدور الربع النهائي

الا أنه لم يودع حلم التأهل الى كأس العالم تماما فالأمل ما زال موجود بالرغم من كونه ضئيل. ذلك يعود لكون تايلاند هي الدولة المضيفة لنهائيات كأس العالم القادمة، فتصبح حصة القارة الأسيوية أكبر بحيث تتأهل 5 منتخبات من بينها تايلاند وكون تايلاند وصلت الى الدور النصف نهائي يتأهل أفضل خاسر في الدور الربع النهائي

مباريات الدوري الربع النهائي

Thailand (5-3) Lebanon

Iran (6-3) Uzbekistan

Japan vs Kyrgyzstan @2.30 PM GMT

Kuwait vs Australia @2.30 PM GMT

الا أن اختيار صاحب المركز الخامس يتم تبعا للمعايير التالية

أكبر فارق أهداف في مباراة الدور ربع النهائي –  فارق الأهداف 2

 أكبر عدد من الأهداف المسجلة في مباراة الدور ربع النهائي – لبنان سجل 3 أهداف

أكبر فارق أهداف في مباريات الدور الأول – فارق الأهداف كان هدف

أكبر عدد من الأهداف المسجلة خلال مباريات الدور الأول – لبنان سجل 7 أهداف

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s