اليونايتد يعمق جراح ليفربول


تابع نادي ليفربول أدائه المخيّب هذا الموسم، فبعد خروجه من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بتعادله مع بازل السويسري

ايجابا في المباراة التي جمعتهما على ملعب أنفيلد الثلاثاء الماضي، كان ينتظرهم تحدي صعب في الدوري الإنكليزي الممتاز أمام غريمهم التقليدي مانشستر يونايتد الذي يمر بأفضل حالاته هذا الموسم بعد سلسلة التغييرات التي أجراها المدرب الهولندي لويس فان غال. فاليونايتد استطاع الفوز بستة مباريات متتالية خلال شهر نوفمبر وضعته في المرتبة الثالثة وراء تشيلسي المتصدر ومانشستر سيتي برصيد ٣١ نقطة فيما توقف رصيد ليفربول عند ٢١ نقطة في المركز الحادي عشر بستة انتصارات فقط بعد الجولة السادسة عشر.

دخل ليفربول المباراة بهدف الفوز على غرار العام الماضي حيث حقق فوزا تاريخيا بثلاثية نظيفة سجلها كل من دانييل ستوريدج المصاب ولويس سواريز المنتقل الى برشلونة، لكن خطة المدرب براندن رودجرز باستبدال الحارس سيمون مينيوليه بالشاب براد جونز قليل الخبرة لم تسعفه حيث استطاع روني افتتاح التسجيل في الدقيقة الثانية عشر، من بعدها سيطر اليونايتد على مجريات المباراة ليعود خوان ماتا ويسجل الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة ال٤٠ مستفيدا من عرضية متقنة من فان بيرسي لينتهي الشوط الأول بتفوق اليونايتد ٢-٠

في الشوط الثاني حاول مدرب ليفربول استدراك الوضع عبر إخراج لالانا وإدخال بالوتيللي لزيادة الضغط على دفاع اليونايتد لكنه فشل بالعودة إلى المباراة وتسجيل هدف تقليص الفارق، قبل اأ يعود فان بيرسي ويسجل الهدف الثالث في الدقيقة ٧١’ لتنتهي المباراة بفوز اليونايتد بنتيجة ٣-٠.

بهذه النتيجة يكون ليفربول قد تلقى خسارته السابعة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم لتتلاشى فرصته بالمنافسة على اللقب الذي كان قريبا جدا منه في الموسم الماضي، ويزداد الضغط على المدرب الويلزي الذي بات في موقع صعب فهو مطالب بإيجاد حلول سريعة وفعالة لسد الثغرات المتعاظمة في النادي، والفريق بحاجة للتدعيم في ظل تراجع مستوى الدولي البلجيكي سيمون مينيوليه وعدم توافر بديل فعال، وانعدام المستوى في خط الدفاع وخاصة الظهير الأيمن جلين جونسن الذي بات مطالبا بالرحيل واستمرار حالة العقم الهجومي عند بالوتيلي الذي لم يثبت حتى اللحظة جدارته بارتداء قميص ليفربول.

من هنا بدأت الصحف الرياضية في انجلترا بتداول بعض الأسماء المطروحة في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة بداية العام القادم، منها حارس مرمى برشلونة السابق فيكتور فالديز حارس مرمى جنوى الإيطالي ماتيا بيرين ووسط ميدان نادي الانتر فريدي غوارين ومهاجم تشيلسي المعار لميلان فيرناندو توريس.

في المباريات الأخرى، استطاعت فرق المقدمة المحافظة على مراكزها حيث فاز تشيلسي على هال سيتي ٢-٠ والسيتي على ليستر ١-٠ والأرسنال على نيوكاسل بنتيجة ٤-١ فيما سقط ساوثهامبتون امام بيرنلي بهدف مقابل لا شيء.١.